هؤلاء الفنانين المغاربة وصلوا إلى العالمية بأعمالهم في 2018

هؤلاء الفنانين المغاربة وصلوا إلى العالمية بأعمالهم في 2018

كانت سنة 2018 سنة حظ وتألق للعديد من الفنانين المغاربة بأعمالهم التي وصلت إلى ملايين المشاهدات، وأيضا بالجوائز التي توجوا بها في العديد من المحافل الدولية.

وسعى الفنانون المغاربة على اختلاف مشاربهم الموسيقية في هذه السنة إلى تنويع تعاوناتهم الفنية، بل والسعي للعمل مع نجوم عالميين وهو ما تأتى لبعضهم، مثل حاتم عمور، الدوزي وفناير.

الدوزي وجايزن ديرولو - COLORS / ألوان بلادي:

كان حفيظ الدوزي أول الفنانين الذين أهدتهم سنة 2018 عملا فنيا يجمعه بالنجم العالمي جايزن ديرولو، حيث مثّل النسخة المغربية لأغنية COLORS التي أنتجتها شركة كوكاكولا لتكون أغنية مونديال روسيا 2018.

وكان الدوزي قد سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في أبريل الماضي مع فنانين عرب آخرين، لتسجيل الأغنية رفقة ديرولو.

حاتم عمور وإنريكي إغليسياس - NOS FUIMOS LEJOS: 

حاتم عمور كان أيضا من المحظوظين الذي أتاحت لهم الأقدار للغناء إلى جانب إنريكي إغليسياس وديسيمير بوينو في أغنية واحدة تدعى NOS FUIMOS LEJOS، في نسختها العربية.

وجاء هذا التعاون بعد اقتراح من ريدوان، حيث اختار إنريكي الفنان حاتم عمور ليرافقه في النسخة العربية للأغنية، بالنظر إلى أعماله وأغانيه التي تعتمد على الإيقاعات اللاتينية، كأغنية "ياما".

وتمّ تصوير الكليب بين لاس فيغاس في الولايات المتحدة الأمريكية بالنسبة لإنريكي، فيما أشرف حسن الكرفتي على إخراج الجزء المتعلق بحاتم عمور وريدوان بين طنجة وتطوان في المغرب.

فناير ونورا فاتحي - DILBAR:

من المغرب إلى الهند، ننتقل رفقة مجموعة فناير التي يبدو أنها أرادت غزو الهند بالنسخة المغربية لأغنية DILBAR الشهيرة، خصوصا بعد نجاحها بالنسخة الأصلية مع نورا فاتحي.

وكان أفراد المجموعة المراكشية قد انتقلوا إلى مومباي لتصوير الكليب في أجواء 100% هندية رفقة المغربية نجمة بوليود نورا فاتحي، ومن إخراج عبد الرفيع العبديوي.