Skip to main content

صورة اليوم: هذا هو التطبيق لي غادي تستعملو السلطات باش تتأكد من صحة جوازات التلقيح

App

هيت راديو

تداول عدد من مستعملي مواقع التواصل الاجتماعي، صورا تظهر كيفية اشتغال تطبيق جديد من المرتقب أن تعتمدها السلطات في مراقبتها لجوازات التلقيح، ابتداء من يوم الخميس المقبل.

وكانت الحكومة قد أعلنت اعتماد مقاربة احترازية جديدة قوامها " جواز التلقيح " كوثيقة معتمدة من طرف السلطات الصحية، وذلك استنادا للمقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية.

وأوضح البلاغ الحكومي، أن جواز التلقيح بات يسمح للأشخاص بالتنقل بين العمالات والأقاليم، عبر وسائل النقل الخاصة أو العمومية، شريطة الإدلاء حصريا بـ "جواز التلقيح"، واعتماد " جواز التلقيح " كوثيقة للسفر إلى الخارج وإلغاء رخصة التنقل المسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة في هذا الشأن.

كما تهم هذه التدابير، يضيف البلاغ، ضرورة إدلاء الموظفين والمستخدمين ومرتفقي الإدارات بـ "جواز التلقيح" لولوج الإدارات العمومية والشبه عمومية والخاصة، وضرورة الإدلاء "بجواز التلقيح" لولوج المؤسسات الفندقية والسياحية والمطاعم والمقاهي والفضاءات المغلقة والمحلات التجارية وقاعات الرياضة والحمامات.

وفي هذا الإطار، يقول نشطاء أن وزارة الصحية أصدرت أخيرا تطبيق قارئ لـ"كود QR" الخاص بجواز التلقيح ضد فيروس كورونا، والذي يتضمن معلومات حول صاحب الجواز، منها اسمه الكامل ورقم بطاقة تعريفه الوطنية إلى جانب اسم اللقاح وتاريخ التطعيم به.

ونبّه عدد منهم إلى ضرورة الانتباه لنسخ كود QR بطريقة سليمة في حال استخراج الجواز على شكل بطاقة بلاستيكية، مضيفين أنه في حال حدث العكس، وذلك بعدم قراءة الرمز أو تزويره أو أن يكون لشخص آخر، فإنه سيتم تطبيق عدة عقوبات من بينها تزوير وثائق وانتحال صفة.

وقد تم إدخال جريمة تزوير وثائق المعلوميات إلى مجموعة القانون الجنائي بواسطة الفقرة الأولى من الفصل 7-607، الذي ينص على أنه “يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وبالغرامة من 10.000 إلى 1.000.000 درهم كل من زور أو زيف وثائق المعلوميات أيا كان شكلها إذا كان من شأن التزوير أو التزييف إلحاق ضرر بالغير”.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.