Skip to main content

هذه كانت أسوء وأخطر الإشاعات التي طاردت المشاهير والفنانين المغاربة

accident

هيت راديو

يقع الكثير من الفنانين والمشاهير ضحية للإشاعات والأقاويل، بل باتت جزءا من حياتهم ومسارهم الفني، هناك من يطلق عن نفسه إشاعة "لايت" ليعود ويصبح حديث الناس من جديد، وهناك من تطارده إشاعات مؤذية تلحق الضرر به أو بالمقربين منه، من بينها أخبار الوفاة الكاذبة، الطلاق، المرض، حوادث السير البشعة أو الأخبار التي تمس شرف وسمعة الفنان. في هذا التقرير اخترنا لكن أخطر وأكثر الإشاعات التي تؤذي الفنانين المغاربة.

إشاعات الموت

يعتبر خبر وفاة فنان أو فنانة ما من بين أكثر ما يتم انتشاره بسرعة في مواقع التواصل الاجتماعي حتى بين المشاهير الذين يقعون بسهولة في فخ الإشاعة، حتى يقوم بنفسه أو تتولى بعض المنابر أو المقربين منه بتفنيدها والتأكيد على أنه حيّ يرزق وبصحة جيدة، أما إذا انتشر الخبر ليلا أو كان الشخص بعيدا عن أسرته فإن الأمر يزرع خوفا وهلعا مضاعفين في صفوف عائلته والمقربين منه.

ويحصل الفنانون الأكبر سنا على نصيب الأسد من إشاعات الوفاة، إذ تعرّض الفنان الراحل عبد الجبار الوزير للوفاة عدة مرات إلا أنه في كلّ مرة يخرج مقربوه لتكذيب الخبر، إلى أن توفيّ في الحقيقة. كما تعرّضت الفنانة سعاد صابر لإشاعة الوفاة قبل أن يكذبها زميلها رشيد الوالي، ثم عبد الهادي بلخياط الذي تعرّض أيضا لهذه الإشاعة قبل بضعة أشهر قبل أن تكذبها ابنته وتنتقل أحد المواقع الالكترونية إلى بيته وتسجّل حوارا مع ابنته لتوضيح الأمور.

وتعرّض لهذه الإشاعة عدد لا محدود من المغنيين والممثلين، من بينهم نزار إديل، عبد القادر مطاع، جواد السايح، رفيق بوبكر، سعيد الناصري، كمال الكاظيمي، محمد الجم وغيرهم.

إشاعة الطلاق

يدور جدل كبير بين المتابعين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي حول صحة إشاعات الطلاق التي تنتشر حول الفنانين، إذ يعتبر البعض أنها تكون مقصودة فيما يرى البعض الآخر أنها صحيحة وأن الفنانين كغيرهم من الناس لهم حياتهم الخاصة ويعانون من عدة مشاكل قد تقودهم فعلا إلى الطلاق.

ومن بين الفنانين الذين تعرضوا لهذه الإشاعة، الكوبل فرح الفاسي وعمر لطفي، هدى سعد وزوجها، نجاة الرجوي وزوجها، سعيدة شرف، دنيا بوطازوت، وغيرهم.

إشاعة المرض

تحتلّ إشاعة مرض الفنانين مركزا متقدما من بين أكثر الإشاعات انتشارا حولهم، ومؤخرا تمّ تداول خبر إصابة الممثل هاشم البسطاوي بمرض “بهجت”، وهو الأمر الذي نفاه شقيقه أسامة البسطاوي، وكتب "بغيت نكذب الخبر ديال هاشم في المستشفى وشكرا للناس لي خرجو هاد الاشاعة، هاشم بصحة جيدة".

أما الفنان الكوميدي سعيد الناصيري، فخرج بنفسه ليكذب إشاعة تعرضه لحادثة خطيرة وأن حالته حرجة جدا، وقال الناصري في تصريح عبر اليوتوب إن هذه الإشاعات كلها كاذبة وأن أصحابها مغرضين لا ضمير لهم و شكر جمهوره و محبيه على اهتمامهم به ونصحهم بعدم تصديق الأخبار إلا التي تأتي من منابر موثوقة.

وفي الوقت الذي أعادت فيه عبارة "راك غادي فالخسران أحمادي" الفنان نور الدين بكر إلى الواجهة من جديد، وهو ما جعل عددا من الجهات تتداول خبر تدهور الحالة الصحية للفنان ودخوله المستشفى، وردا على هذه الأقاويل خرج نجل الفنان بتصريح أوضح فيه أن صحة والده ممتازة وأنه لا يعاني من أي مرض.

إشاعة حوادث السير الخطير

تعرضت الفنانة الشابة ابتسام تسكات لإشاعة تتحدث عن تعرضها لحادثة سير خطيرة أدخلتها المستشفى، وردت الفنانة على حسابها في أحد مواقع التواصل الاجتماعي أن لخبر لا أساس له من الصحة كما طمأنت محبيها وجمهورها وأيضا أفراد عائلتها الذين اتصلوا بها للاطمئنان عليها.

من جانبه، نفى عبد القادر الدوزي مدير أعمال وأخ الفنان المغربي عبد الحفيظ الدوزي، إشاعة تعرض شقيقه لحادثة سير بهولندا، وأكد أنهما متواجدان بالدار البيضاء ولديهما التزامات بإحياء حفلات هنا بالمغرب مما لا يسمح لهما بالسفر خارج الوطن.

وفي الوقت الذي انتشرت فيه إشاعات كثيرة حول تعرض الفنان أحمد شوقي لحادثة سير في طنجة مع سيارة لنقل العمال، كشف الفنان أحمد شوقي في تصريح لموقع إعلامي أنه في صحة جيدة وأن الخبر مجرد إشاعة، كما أنه لم يتعرض لأي حادث سير بل صديقه من كان في السيارة التي اصطدمت مع حافلة الركاب حيث تعرض لبعض الجروح، ومع وصوله لمكان الحادث كان بعض الصحفيين الذين التقطوا الصور وأطلقوا عليه الإشاعة بأنه هو من كان في الحادث.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.
HIT RADIO
HIT RADIO | 100% HITS