Skip to main content

أول رحلة سياحية للفضاء دامت لمدة ساعة.. شنو غادي تغير فالعالم؟

space

هيت راديو

يوم الأحد الماضي، ذهب الملياردير ريتشارد برانسون في رحلة سياحية مأهولة إلى الفضاء على متن مركبة من صنع شركته الفضائية الخاصة "فيرجن غالاكتيك" التي أسسها قبل 17 سنة، وذلك في إطار تجربة تمهيدية لإطلاق قطاع السياحة الفضائية الذي يأمل برانسون تحقيقه. 

هذه الرحلة التي قامت "فيرجن غالاكتيك" تعدّ الأولى لها بطاقم كامل لمركبتها الفضائية "يونيتي"، وهي قفزة مهمة نحو رحلات فضائية تجارية دون مدارية، إلا أنه سبق أن قام اثنان من أصحاب المليارات هما الأمريكي من أصل مجري تشارلز سيموني ومن ثم مؤسس سيرك دو سوليي الكندي غي لاليبرتيه برحلة إلى الفضاء في 2007 و2009 على التوالي، إنما بواسطة صاروخ روسي. وحضر ملياردير آخر منافس هو رئيس شركة "سبايس إكس" إيلون ماسك.

وبعد رحلة الأحد تعتزم "فيرجن غالاكتيك" إطلاق رحلتين تجريبيتين إضافيتين، ومن ثم إطلاق رحلات تجارية منتظمة اعتبارا من العام 2022. وهي تطمح إلى إطلاق 400 رحلة في العام من سبايسبورت أمريكا.

ودفع نحو 600 شخص حتى الآن ثمن بطاقة السفر إلى الفضاء بسعر يراوح بين 200 و250 ألف دولار، وعلى الرغم من تشديد برانسون مرارا وتكرارا على أن الفضاء ملك الجميع، تبقى الرحلات الفضائية محصورة بالأثرياء.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

The subscriber's email address.
HIT RADIO
HIT RADIO | 100% HITS