Skip to main content

المشاكل القضائية مازال تابعة آمبر هيرد

amber heard

هيت راديو

يبدو أن المتاعب لا زالت تلاحق الممثلة الأمريكية آمبر هيرد، حيث ذكرت تقارير أمريكية أنها لا زالت قضيتها قيد التحقيق، والتي تتعلق بشهادة الزور في أستراليا، حين قامت باستقدام كلبيها بشكل غير قانوني في عام 2015.

فبعد فوز جوني ديب في دعوى التشهير التي رفعها ضد طليقته، يبدو أن المشاكل لن تنتهي بعد لآمبر هيرد، حيث ذكر موقع ET الأمريكي، أن متحدثا باسم وزارة الزراعة والمياه والبيئة الأسترالية قال إن وزارة الزراعة والمياه والبيئة لا زالت تحقق في مزاعم شهادة الزور تحت القسم من قبل هيرد في المحكمة، بشأن الاستيراد غير القانوني لاثنين من كلابها في أستراليا.

وتعود هذه الحادثة إلى ماي 2015، حينما كانت آمبر هيرد وجوني ديب لا زالا متزوجان، وقامت باستقدام كلبيها، بيستول وبوو، إلى أستراليا دون أن تبلّغ بهما في الوقت الذي يضع فيه هذا البلد شروطا وقيودا صارمة بهذا الخصوص.

وكان الكلبان، وهما من صنف Yorkshire Terriers، قد فشلا في المرور عبر الجمارك والالتزام بالحجر الصحي الأسترالي لمدة 10 أيام. كانت قد وجهت تهمتين رسميا للممثلة، باستيراد الحيوانات بشكل غير قانوني، ولكن بعد الاعتراف بالذنب بتزوير وثائق السفر في المحكمة، تم إغلاق القضية.

وللإشارة، فقد تحدث ديب عن هذا الحادث خلال مقابلة مع Jimmy Kimmel Live في شتنبر 2015، وأوضح في ذلك الوقت: "كان لدينا انطباع بأننا أنهينا جميع الإجراءات الإدارية الخاصة بالكلاب"، وفي أبريل 2016، قدّم كل من ديب وهيرد اعتذارًا عبر الفيديو قالت فيه إنها "آسفة حقًا" لعدم اتباع القواعد للإعلان عن الكلاب.

وعلى الرغم من إغلاق القضية، قال متحدث باسم وزارة الزراعة والمياه والبيئة الأسترالية، أنها أوردت أنباء في أكتوبر 2021 تفيد بأن "الوزارة تسعى للحصول على إفادات شهود وبمجرد الحصول عليها، سينظر مدير النيابات العامة في الكومنولث فيما إذا كانت الأدلة كافية لمتابعة الأمر".

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

The subscriber's email address.