Skip to main content

المغرب حاضر ففعاليات دبي إكسبو 2020.. وهادي هي البرمجة الفنية والثقافية والعلمي لي كيقترحها

dubai

هيت راديو

يشارك المغرب في فعاليات تظاهرة إكسبو 2020 دبي، الحدث الدولي الذي سيقام لأول مرة في بلد من منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، على مدى سـتة أشهر مـن فاتح أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022.

ويقترح الجناح المغربي معرضا دائما، بالإضافة إلى برمجة فنية، ثقافية، اقتصادية وعلمية متنوعة، وغنية وملهمة. وتتوخى المشاركة المغربية في إكسبو دبي 2020، دعوة زوار هذا الحدث الدولي إلى اكتشـاف أو إعـادة اكتشـاف المملكـة وتاريخهـا وهويتهـا وكفاءاتها وكـذا إنجازاتهـا الملموسـة في مختلف المجالات، وذلك تحت شعار "موروث للمستقبل.. من الأصول الملهمة إلى التنمية المستدامة".

سيعرض الجناح المغربي أمام أنظار العالم، من خلال محاوره الثلاثة الرئيسية، التزام المملكة من أجل مستقبل كوكب الأرض، وكذا ثراء بلد قوي بكفاءاته المقيمة داخل وخارج الوطن، علاوة على دينامية التطور التي انخرط فيها المغرب.

وتم تصميم المعرض الدائم للمغرب، داخل جناحه، على شكل نزهة، تشمل أبوابا مفتوحة على 13 غرفة، تشكل فضاء مميزا يقوم على عنصر المفاجأة التي تحدثها العناصر المعروضة والتي تمنح العديد من الفرص بهدف اكتشاف وإعادة اكتشاف المغرب والاستمرارية القوية التي تربط بين ماضيه وحاضره والمستقبل الذي هو بصدد بناءه.

هذه الجولة المختلفة عن الزيارات المتحفية التقليدية، تجعل الزائر يغوص في تجارب تفاعلية أو تعليمية غامرة وقوية، لا تشمل الجسد فقط بل العقل والروح أيضا، بغية الوصول إلى جميع الجماهير. وبالنسبة للفئات الشابة، يقدم الجناح المغربي تجربة ألعاب مبتكرة، تعتمد تقنية الواقع المعزز، من أجل تحفيزهم على البحث عن مجموعة من الإشارات، ومن ثم الوصول إلى حل ألغاز جديدة.

ويقدم المغرب برنامجا للملتقيات العلمية والاقتصادية حول المواضيع الرئيسية لإكسبو 2020 دبي، وذلك داخل جناحه وأيضا داخل مختلف الفضاءات المتاحة داخل موقع إكسبو 2020 دبي.

ستهم الندوات والورشات واللقاءات المبرمجة، مواضيع تعنى بالمناخ، والتنمية المستدامة، واللوجستيك، والبنية التحتية، والتطور الصناعي، والإستراتيجية الفلاحية، والسياحة، والمالية، والتعاون الإفريقي.. سيحضرها فاعلون كبار في الاقتصاد المغربي: مؤسسات ومقاولات عمومية وخاصة.

وإلى جانب العشرة الأسابيع الموضوعاتية التي برمجها المنظمون، تعهد المغرب بتخصيص، أسبوع للمملكة المغربية ضمن برمجته، بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، من أجل تسليط الضوء على جاذبيته الدولية، باعتباره مركزا عالميا للاستثمار.

وسيشارك وفد مكون من فاعلين عموميين وخواص في أشغال هذا الأسبوع الخاص بالمغرب. وستتناول جلسات تفاعلية مواضيع محددة تشمل جميع القطاعات ومدى تطورها، بهدف إبراز أمثل للمجال الاقتصادي المغربي.

ومن بين الأنشطة التي ستنظم خلال أسبوع المغرب: إطلاق الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات علامة "المغرب الآن" على الصعيد الدولي، وذلك يوم الأحد 10 أكتوبر، وهو الحدث الذي سيميّز أيضا عملية إطلاق أسبوع المغرب، والذي سينظم تحت شعار الاستثمار في المغرب.

كما سيتم تقديم العديد من الندوات الموضوعاتية، والتي ستقترحها وتحتضنها مؤسسات مثل الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات في قطاع الصناعة والمجال الرقمي، والشركة المغربية للهندسة السياحية في مجال الاستثمارات السياحية، ومجموعة "مازن" المسؤولة عن ريادة وتسيير قطاع الطاقات المتجددة في المغرب بالنسبة للمواضيع المرتبطة بقطاع الطاقات المتجددة، ووكالة التنمية الفلاحية في القطاع الفلاحي، والقطب المالي للدار البيضاء في المجال المالي، إلى جانب لجنة إفريقيا في الاتحاد العام لمقاولات المغرب في مجال التعاون الإفريقي... وستعرف هذه الندوات مشاركة عدد من الفاعلين والمتدخلين المغاربة من المستوى الرفيع.

ثم عقد جلسة ستدور حول موضوع الآثار الاقتصادية للبنيات التحتية اللوجستيكية، سواء منها الخاصة بالموانئ أو السكك الحديدية أو الطرق، ستنظم يوم 14 أكتوبر على الساعة الثالثة بعد الزوال.

وسيتزامن تنظيم أسبوع المغرب مع تنظيم المنتدى العالمي لإفريقيا يومي 13 و14 أكتوبر 2021، والذي سيعرف مشاركة المملكة باعتبارها ثاني أكبر مستثمر إفريقي داخل القارة، كشريك أساسي للمنتدى. وسيكون هذا المنتدى، المنظم من طرف إكسبو 2020 دبي بتعاون مع غرفة التجارة في دبي، منصة للقاءات والنقاش حول فرص الاستثمار التي توفرها القارة الإفريقية.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.