Skip to main content

يوم ليوم.. 19 غشت هو اليوم العالمي للعمل الإنساني

un

هيت راديو

يحتفل العالم اليوم، في 19 غشت من كل سنة، باليوم العالمي للعمل الإنساني، وذلك لتسليط الضوء على مئات الآلاف من المتطوعين والمهنيين والأشخاص المتضررين من الأزمات الذين يقدمون الرعاية الصحية العاجلة والمأوى والغذاء والحماية والمياه وغير ذلك الكثير.

ويعود تاريخ الاحتفال بهذا اليوم، عندما أسفر هجوم على فندق القناة في بغداد بالعراق عن مقتل 22 عاملا في مجال الإغاثة الإنسانية، بمن فيهم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، سيرجيو فييرا دي ميلو. وبعد مرور خمس سنوات، اعتمدت الجمعية العامة قرارًا بإعلان يوم 19 غشت يوما عالميا للعمل الإنساني.

في كل عام، يركز اليوم العالمي للعمل الإنساني على موضوع ما، يتم من خلاله جمع الشركاء على نطاق النظام الإنساني للدفاع عن بقاء المتضررين من الأزمات ورفاهيتهم وكرامتهم، وللحفاظ على سلامة عمال الإغاثة وأمنهم.

وحسب موقع الأمم المتحدة، فإن سنة 2021 شهدت هجوما على 460 عامل إغاثة، منهم 140 قتيل و203 جريح و117 مخطوف. وقدرت نسبة عمال الإغاثة الذين قتلوا من الموظفين الوطنيين بنحو 98 في المائة ومن الموظفين الدوليين (مغتربين) بنحو 2 في المائة، بينما يعد أكثر من النصف (53٪) من موظفي المنظمات غير الحكومية الوطنية، ووقعت معظم أعمال العنف في جنوب السودان وسوريا وأفغانستان.

وحسب ذات المصدر، فمن المتوقع أن تتفاقم هذه الإصابات في عام 2022 جراء الحرب في أوكرانيا، حيث تهدد الهجمات الصاروخية والقصف كل من المدنيين ومقدمي المساعدات على حد سواء. وقدرت النظرة العامة للاحتياجات الإنسانية لعام 2021 بشأن اليمن أن 20.7 مليون شخص (67٪ من السكان) بحاجة إلى مساعدات إنسانية، بما في ذلك 12.1 مليون في حاجة ماسة إليها، مما يجعل البلد أكبر أزمة إنسانية في العالم.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

The subscriber's email address.