Skip to main content

طليق جنيفر لوبيز يصدمها بتصريح غريب

ojani

هيت راديو

في خروج إعلامي مفاجئ، تحدث الزوج الأسبق للنجمة العالمية جنيفر لوبيز عن طليقته لوسائل الإعلام، مؤكدا أن زواجها من بن أفليك لن يطول.

وأثارت تصريحات الزوج الأول لجنيفر لوبيز، أوجاني نوا، جدلا كبيرا، حيث اتهمه البعض بمحاولة إفساد فرحة طليقته التي تزوجت قبل بضعة أسابيع من الممثل العالمي بين أفليك، وهو بالمناسبة يعتبر الزوج الرابع لها.

وقال أوجاني نوا في حوار له مع صحيفة دايلي ميل البريطانية، إن زواج جنيفر وبين لن يطول ولن يستمرا معا، لأن طليقته ترغب دائما أن تكون في حالة حب، لكنها تفقد الاهتمام بعدما تشعر بتلاشي الشغف في الزواج.

ويعتقد أوجاني أن زواج بينك وجنيفر لن يطول، حيث يرى أن جنيفر من النوع الذي سيتزوج سبع أو ثماني مرات، وأوضح: "لا أستطيع أن أتصور جنيفر وهي مرتبطة بشخص واحد، إنها تدفع نفسها باستمرار للتقدم في حياتها المهنية، وهذا هو السبب وراء نجاح مسارها المهني لمدة ثلاثة عقود، لكنها تفعل الشيء نفسه في حياتها الخاصة ".

واستحضر نوا المرة الأولى التي رأى فيها جنيفر لوبيز، حينما كان يشتغل كعامل تنظيف الصحون في مطعم لاريو. وكشف نوا: "لم أكن أعرف من تكون، لكنني وقعت في حبها على الفور، كانت أجمل امرأة رأيتها على الإطلاق"، ثم أضاف: "عادت إلى المطعم في اليوم الموالي، وذهبنا معا إلى ملهى ليلي ورقصنا وقالت لي إنها عرفت منذ اللحظة الأولى أنها ستتزوجني، كما قالت لي إنهنا سنبقى معا إلى الأبد".

وأكد الزوج الأول لجي لو، أنه لم يكن يعرف أن طليقته كانت مشهورة، حتى مرّ أحد الغرباء أمامنا وقال "يا إلهي إنها جنيفر لوبيز من فيلم "موني تراين". وأضاف أن أول ظهور علني لهما كانت في العرض الأول لفيلم "بلود أند وأين" حيث قدمته لعدد من الفنانين الحاضرين من بينهم جاك نيكولسون.

وكشف تقرير دايلي ميل أن زواج لوبيز الأول عام 1997، لم يخلُ من المشاكل والمصاعب، حيث لاحظ أن جنيفر بدأت تتغير مع الشهرة والأموال التي كانت تتحصل عليها آنذاك، ورفضت إنجاب الأطفال بعدما اتفقت على ذلك مع نوا، كما بدأت الصحافة تتحدث عن علاقتها مع باف دادي في الوقت الذي كانت تُطمئن فيه زوجها أن الأمر لا يخرج عن نطاق العمل.

وأوضح نوا أنه فقد وزنا كبيرا خلال توتر علاقته مع جنيفر لوبيز، لينتهي الأمر بالانفصال والطلاق بعد مرور 11 شهرا، وحصل على 50 ألف دولار كتسوية، ليتبيّن أنها بدأت تواعد باف دادي الذي نفت وجود علاقة معه آنذاك.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

The subscriber's email address.