Skip to main content

صورة اليوم.. انطلاق أول رحلة سياحية للفضاء في التاريخ بركاب كلهم مدنيين

space

هيت راديو

انطلقت يوم أمس الأربعاء من ولاية فلوريدا الأمريكية، أول رحلة سياحية إلى مدار الأرض، على متن صاروخ تابع لشركة "سبايس إكس"، تحمل أربعة سياح أمريكيين، دون اصطحاب رائد فضاء محترف.

ودشنت شركة "سبايس إكس" بذلك عهد جديدا للسياحة والرحلات التجارية في مدار الأرض، حيث أتاحت الفرصة لأربعة سياح أمريكيين، ليقوموا برحلة تاريخية في الفضاء على متن كبسولة ستدور بهم حول الأرض على مدى ثلاثة أيام.

وفي هذا السياق، قال الملياردير، جاريد إيزاكمان، الذي يقود المهمة والذي قام باستئجار هذه الرحلة إن "قلة ذهبوا من قبل وكثيرين سيتبعون، فالباب يفتح الآن... إنه أمر مدهش حقا".

وشاركت نسبة مهمة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورا توثق لحظة إطلاق صاروخ "سبايس اكس"، معلقين أن هذا الحدث يشكل سابقة من نوعه، خاصة أنه "فتح المجال أمام استكشاف البشر للفضاء... دون الحاجة لتلقي تكوين طويل ومعمق أو اصطحاب أي رائد فضاء محترف".

وعبرت فئة من المعلقين عن سعادتها باصطحاب قائد المهمة، جاريد ايزاكمان، لثلاثة أشخاص "غير معروفين من الطبقة المتوسطة"، أولهم " هايلي أرسينو" الناجية من سرطان الأطفال، والتي "تعمل كمساعدة طبية في الأطفال الذي عولجت فيه عندما كانت طفلة"؛ و "كريس سيمبروسكي" الذي كان "جنديا سابقا في القوات الجوية الأميركية"، ثم "سيان بروكتور" البالغة 51 عاما من عمرها، والتي "كادت أن تصبح رائدة فضاء في وكالة ناسا عام 2009".

في حين شكك عدة مدونين، في جودة التكوين الذي تلقاه المسافرون، "إذ لم يتجاوز 6 أشهر.. في حين يحتاج رواد الفضاء الى سنوات من التكوين والتدريب"، في حين أشار آخرون إلى أن الرحلة "ستكون مسيرة بالكامل من طرف أجهزة الكمبيوتر، وستكون المركبة تحت تحكم كامل في حالة وقوع أي طارئ".

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.