Skip to main content

صورة اليوم: المسلسل الكوري "سكويد گايم" تصدر قائمة المشاهدات فالمغرب

Squid game


هيت راديو
خلقت سلسلة "سكويد غايم" أو "لعبة الحبار"، نجاحا بارزا بمجرد انطلاق عرضها على منصة نيتفليكس يوم الجمعة 17 شتنبر، واحتلت الرتبة الأولى في قائمة المشاهدات على المنصة في عدة دول، بينها المغرب.
وتدور أحداث السلسلة، المؤلفة من طرف "هوانغ دونغ هيوك"، حول مجموعة من الأشخاص الذين سيشاركون في سلسلة ألعاب مميتة، للفوز بجائزة مالية قدرها 45.6 مليار وون، أي 38.5 مليون دولار أمريكي.
وشارك في بطولة "لعبة الحبار"، الممثل "لي جونغ جاي"، الذي يؤدي دور أب مطلق يعاني من تراكم الديون، فيتلقى دعوة غير متوقعة للتنافس في أحد ألعاب الأطفال، غير أنه سيضطر للمخاطرة بحياته من أجل النجاة والفوز بالجائزة الكبرى، وذلك إلى جانب فريق البطولة الذي يتكون من "بارك هاي سو"، و"واي هاي-جون".
وانتقلت الضجة التي سببتها السلسلة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تداول رواد هذه المنصات صور السلسلة، معلقين عليها بآراء تتضارب بين المعجبين والمنتقدين.
وعبرت فئة مهمة من المعلقين عن اعجابها بقوة السيناريو، وكذلك احترافية الاخراج، فضلا عن الميزانية الضخمة التي أنفقت من أجل "اخراج السلسلة في أحسن صورة".
وأشادت فئة من المعلقين بالمجهود الكبير الذي بذل في انتاج المسلسل، غير أنهم وقفوا عند مجموعة من "السلبيات" التي حددوها في "محدودية الابداع في السيناريو، ووجود بعض الثغرات والأخطاء في الإخراج".
وانتشرت تعليقات مثل: " مسلسل خفيف وقصير حقق النتيجة المرجوة منه لي هي التسلية.. ماشي كلشي كيتفرج باش يوجد دكتوراه في العمق والإبداع السينمائي"، و" مسلسل عادي تدوز بيه الوقت وتهرس بيه الروتين من داك نوع ديال المسلسلات ديال نتا كاتكول و كتفرج فيه احداث متسارعة ميجيكش الملل"، و" زوين غي صبر فالبدية راه التشويق كايتزاد من حلقة لحلقة.. تا غايولي ابان ليك كيفما جرت العادة احسن سيري فالتاريخ"، و" هاد سيري غير صالح لناس لي هشاش ومشاعرهم مهزوزة 
كمية لعنف النفسي والجسدي لي فيه يخليك مريض واحد سيمانة".
ويتوقع الجمهور أنه بعد النجاح الساحق للعمل، سيكون هناك موسما ثانيا، وهو ما دفع مخرج العمل إلى التعليق على الأمر، فقال إنه حتى هذه اللحظة ليس لديه أي خطة حاسمة لتقديم موسم جديد، وأنه في حالة قد قرر تقديم جزء ثان، سيكون بحاجة إلى عون أكبر، والاستعانة بورشة كتاب وقائمة من المخرجين من أصحاب الخبرة، وذلك بحسب مجلة Variety.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.