Skip to main content

سؤال اليوم: شنو هو تأثير إجراءات كورونا على وضع فناني الشارع؟

street art

هيت راديو

بعد أشهر من منع كل أشكال التجمعات واللقاءات، اعتمد المغرب أخيرا جواز التلقيح كوثيقة رسمية للتنقل والدخول إلى المرافق العامة في إطار "مقاربة احترازية جديدة" لمواجهة فيروس كورونا.

وأشارت الحكومة إلى أن القرار يشمل التنقل عبر وسائل النقل الخاصة أو العمومية داخل التراب المغربي وخارجه، وكذا دخول الموظفين والمستخدمين إلى الإدارات العمومية وشبه العمومية والخاصة والفنادق والمطاعم والمقاهي والأماكن المغلقة والمحلات التجارية وقاعات الرياضة والحمامات.

وفي ظل هذه المقاربة الجديدة التي تعتمد جواز اللقاح، كوثيقة أساسية لولوج "أغلب الفضاءات"، تتساءل فئة من المواطنين، عن مصير فناني الشارع، الذين عادة ما لا يرتبطون بمكان مغلق، أو فضاء محدد، خاصة أنهم يعتمدون الشارع العام كمنصة لعرض إبداعاتهم.

بهذا الخصوص أشار الدكتور الباحث في المسرح وفنون الشارع، طارق الربح، في تصريحه لموقع هيت راديو، إلى أن فناني الشارع والفنانين الشعبيين، هم الأكثر تضررا من الإجراءات المصاحبة لتفشي فيروس كورونا، لأن دخلهم يومي وقليل جدا، ومرتبط بالتجمعات في الفضاءات العمومية.

وأكد الربح في حديثه: "حاليا يعيش هذا المجال نوعا من الانفراج، لكن درجته تختلف من منطقة لأخرى... إذ لا زال بعض الفنانين يعيشون تضييقا قاسيا من الطرف السلطات العمومية في مدن مثل الدار البيضاء، عكس الرباط التي تعرف نوعا من التردد، حيث نعاين فيها بعض فناني الشارع من حين لآخر، مع ان السلطات تقوم بمنعهم في بعض الأحيان"، وسجل أن "موقف السلطات من هذا الفن لا زال غير واضح، وذلك ما يظهر من خلال ترددها المستمر في اختيار طريقة التعامل مع فناني الشارع".

وذكر الرباح أن: " فنون الشارع، هي مجال للإبداع، ولكسب الرزق، وكذلك مجال لإنعاش نفوس أفراد المجتمع.. لكن عدم وضوح موقف السلطات من هذا الفن، بعد القرارات الحكومية الاخيرة، لا يعطي لهذا المجال حقه".

وأشار طارق الرباح، إلى أن فناني الشارع يشكلون ديناميكية مهمة لقطاع الثقافة والفن والتلقائية في المجتمعات، ولذلك تحاول الدول المتقدمة جاهدة، للحفاظ عليهم، وأضاف أن فنون الشارع حاجة ملحة للمجتمع، وأنها تشكل جزءا من يوم الفرد داخل الجماعة، مؤكدا أن الفضاء العمومي ليس فضاء للمشي أو المرور فقط، بل هو مجال للقاء الثقافي والفني والإبداعي.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.