Skip to main content

سلمى وجواد يتوجان هيت راديو بالجائزة الكبرى للصحافة في المجال الفلاحي والقروي

photo

هيت راديو

فاز الصحافيان سلمى الشاط وجواد أشبلو بموقع إذاعة "هيت راديو"، بالجائزة الكبرى للصحافة في المجال الفلاحي والقروي في دورته الثامنة، في صنف الصحافة الإلكترونية عن روبورتاج حول التعاونيات الفلاحية بعد زلزال الحوز.

وكشفت لجنة التحكيم، عن أسماء الفائزين في هذه الدورة التي حضرها وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد الصديقي، وعدد من أبرز الأسماء الإعلامية.

ونال صحافيو إذاعة هيت راديو الجائزة الكبرى في مشاركتهما الأولى في هذه المسابقة، بروبورتاج بعنوان "التعاونيات الفلاحية والزلزال.. ماذا بعد أشهر من الفاجعة؟"، والذي سلّط الضوء على حال التعاونيات الفلاحية في المناطق المتضررة من الزلزال والعاملين فيها، التي تشكّل مورد رزق للعديد من العائلات والأسر.

prize

أما الجائزة الثانية في نفس الصنف، فقد عادت للصحافي إسماعيل التزارني من “العمق” عن مقاله بعنوان “سلمى.. مزارعة تعشق الأرض وتحترم الطبيعة وجدت شغفها في الفلاحة الإيكولوجية”.

وعادت الجائزة الأولى في فئة الصحافة السمعية البصرية لعبد الحميد جبران من “الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة” عن روبورتاج “الأمن المائي.. رؤية ملكية ثاقبة”، فيما آلت الجائزة الثانية مناصفة لكل من غالي الكارحي من “قناة العيون” عن روبورتاج بعنوان “أشجار الزيتون في الضيعات الصحراوية” وخصاب بن داود من “القناة الثانية” عن روبورتاج “العرض المائي بمنطقة الرشيدية وضواحيها”.

وفي فئة “الإذاعة”، فازت بالجائزة الأولى مونيا عرشي من “الشركة الوطنية للإذاعة” والتلفزة عن برنامجها حول “واحات المغرب بين تحديات ندرة الموارد المائية والتغير المناخي”.

أما في فئة الصحافة المكتوبة، فقد توج بالجائزة الأولى حسن آيت بيهي من “الأيام24” عن مقاله “الاستثمارات في التمور وتحديات التغير المناخي وندرة المياه”، فيما نال الجائزة الثانية يونس سعد العلمي من “ليكونوميست” عن مقاله “الفلاحة والتغيرات المناخية”.

وفي كلمة بالمناسبة، أبرز السيد صديقي المساهمة الهامة لوسائل الإعلام خلال السنوات الأخيرة في دعم المشاريع الفلاحية، لا سيما في إطار مخطط “المغرب الأخضر” وحاليا في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر”.

وأعرب الوزير، في هذا الصدد، عن تقديره للدور المحوري الذي تضطلع به الصحافة المسؤولة في نقل المعلومات بمصداقية، وكذا في تسليط الضوء على رهانات القطاع الفلاحي، الذي يكتسي أهمية بالغة في البلاد سواء على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي أو من حيث تحقيق الأمن الغذائي للمواطنين.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restes connecté

Personnalises ta newsletter et profites d’une expérience exclusive.
The subscriber's email address.