Skip to main content

نبيل عيوش: فيلم "علي صوتك" ارتجلنا فيه وأغاني الراب ماتدخلناش فيها

haut et fort

هيت راديو/ومع

أكد المخرج السينمائي، نبيل عيوش، أن فيلمه الأخير "علي صوتك"، الذي تم عرضه أمس الثلاثاء، في إطار الدورة ال22 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، يشكل دعوة مفتوحة للشباب للتعبير عن الذات وإحداث التغيير الإيجابي لاسيما عبر الموسيقى.

وقال عيوش خلال النقاش الذي تلا عرض الفيلم الذي يشارك في المسابة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة، إن الرسالة التي يروم إيصالها عبر هذا العمل تتمثل في التأكيد على "أهمية إفساح المجال للشباب للتعبير عن ذواتهم في كامل الحرية". أضاف عيوش، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، إنه من الضروري "إعطاء الشباب الفضاءات التي يمكنهم من خلالها التعبير وفرض ذواتهم، وإسماع أصواتهم عبر الفن بجميع أشكاله، بما في ذلك المسرح والموسيقى".

وفي معرض رده على سؤال حول الأداء "التلقائي" للشباب الممثلين في الفيلم، أبرز عيوش أنه إضافة إلى السيناريو المكتوب، "تركنا الباب مفتوحا للارتجال"، بحيث لا نستشعر في أي لحظة ما إذا كان الأمر يتعلق بسيناريو مكتوب أو بمداخلات مرتجلة". وبخصوص مقطوعات الراب الواردة في الفيلم، قال عيوش الذي كتب سيناريو الفيلم إلى جانب المخرجة مريم التوزاني، "لم نشأ أن تكون هذه الأغاني من كلماتنا وإنما كلماتهم هم".

ويحكي فيلم "علي صوتك" الذي أنتجته شركة "علي ان برودكشنز" في العام 2020، قصة مغني راب سابق جرى توظيفه في مركز ثقافي بأحد الأحياء الشعبية لمدينة الدار البيضاء. وبتشجيع من معلمهم الجديد، سيحاول شباب المركز تحرير أنفسهم من ثقل بعض التقاليد ليعيشوا شغفهم ويعبروا عن أنفسهم من خلال ثقافة الهيب هوب.

يشار إلى أن فيلم "علي صوتك" اختير للمشاركة في المسابقة الرسمية للدورة الـ74 لمهرجان كان السينمائي، في سابقة في تاريخ السينما الوطنية. ونال الفيلم الذي كان من ضمن الأفلام المرشحة للفوز بالسعفة الذهبية، جائزة المهرجان للسينما الإيجابية. كما توج الفيلم بجائزة أفضل موسيقى، الخاصة بالدورة 32 لأيام قرطاج السينمائية بتونس (2021).

ويتضمن برنامج الدورة ال22 للمهرجان الوطني للفيلم الذي ينظمها المركز السينمائي المغربي تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى غاية 24 شتنبر الجاري، ثلاث مسابقات تخصص أولاها للأفلام الروائية الطويلة، والمسابقة الثانية للأفلام الروائية القصيرة، والمسابقة الثالثة للأفلام الوثائقية الطويلة. وتشارك في مختلف هذه المسابقات الأفلام المنتجة منذ الدورة الأخيرة للمهرجان التي انعقدت من 28 فبراير إلى 7 مارس 2020.

كما يتضمن برنامج الدورة "سوق الفيلم" الذي سيوفر فضاء لمناقشة مواضيع التوزيع والاستغلال السينمائي في عصر الرقمنة والأشكال الجديدة للعرض والتوزيع، ولقاءات مهنية لمناقشة مواضيع تهم واقع السينما الوطنية وآفاق تطويرها، إلى جانب تقديم الحصيلة السينمائية لسنتي 2020 و2021، وأنشطة أخرى موازية.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

The subscriber's email address.