Skip to main content

لافوطو.. وليد الركراكي مدربا للمنتخب الوطني الأول

hoalid

هيت راديو

أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الأربعاء، عن تعيين الإطار التقني المغربي وليد الركراكي مدربا جديدا للمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، خلفا للمدرب البوسني وحيد خاليلوزيتش، الذي تم الانفصال عنه بالتراضي قبل بضعة أسابيع.

وكشف رئيس جامعة الكرة، في الندوة الصحافية التي انعقدت مساء اليوم بمركب محمد السادس المعمورة، أن العقد الذي يربط الجامعة بالمدرب الجديد يمتد حتى مونديال 2026، وقد تم تسطير بعض الأهداف، والتي من بينها الظهور بأحسن وجه في جميع المنافسات، وتحقيق نتائج ترضي المغاربة جميعا، بالإضافة إلى الذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في كأس العالم بقطر.

من جانبه، قال الإطار الوطني الجديد، وليد الركراكي، إنه عازم على تحقيق إنجاز رفقة العناصر الوطنية في المونديال، مشيرا إلى أنه أبلغ اللاعبين بالأمر وأنه لن يسافر إلى قطر من أجل لعب ثلاث مباريات والعودة إلى المغرب، ويقصد بذلك مباريات دور المجموعات التي أسقطت المنتخب الوطني مع منتخبات كرواتيا، كندا وبلجيكا.

وبخصوص اللاعبين الذين كانوا مستبعدين من تشكيلة الناخب الوطني السابق، أوضح الركراكي أنه "لا فرق بين زياش وحمد الله وغيرهما من اللاعبين، وأن ما يهمه هو المستوى الذي يقدمه اللاعب على أرضية الميدان"، وأضاف المتحدث أن باب المنتخب مفتوح لجميع اللاعبين المغاربة الذين يرغبون في القتال على أرضية الملعب من أجل 40 مليون مغربي.

وأكد الركراكي في هذا الصدد أنه جاء للمنتخب لتحقيق الفوز، ويعرف تماما حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه والطاقم التقني واللاعبين، وأيضا الضغط الذي يمارس على المنتخب، وأشار المدرب الجديد أن لقجع لم يتدخل أبدا في اختيارات المدرب المتعلقة في التشكيلة أو الطاقم التقني المساعد له الذي حرص أن تكون غالبيته من المغاربة، ويتعلق الأمر بالدوليين السابقين رشيد بنمحمود وغريب امزين، علاوة على عمر الحراق كمدرب للحراس وإيدو غونزاليس كمعد بدني .

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.