Skip to main content

جون ليجند يكشف سبب خلافه مع كانيي ويست

west & legend

هيت راديو

كشف النجم الأمريكي جون ليجند عن السبب الذي جعله يقطع علاقة الصداقة التي تجمعه بكانيي ويست نهائيا، منذ سنة 2020.

وقال ليجند في حديثه مع cnn، إنه قطع علاقته بمغني الراب كانيي ويست على خلفية إشادته بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأضاف: "لن نعد أصدقاء كما كنا من قبل، لأننا اختلفنا أمام العلن حول تأدييه للرئيس السابق دونالد ترامب ولقائه به في المكتب". ولم يخفِ ليجند ومعه زوجته كريسي تيغن، معارضة سياسة دونالد ترامب علنا، حيث كانا من أكثر المشاهير انتقادا له.

وأوضح جون ليجند أنه إعلان كانيي ويست الترشح لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية في سنة 2020، ورفضه دعمه وتأييده لذلك، كان آخر مسمار دُق في نعش صداقتهما الطويلة التي انقطعت بشكل نهائي بينهما.

وقال: "كان منزعجا من عدم تأييدي وتشجيعي له على الترشح لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، لأسباب غير مفهومة، لم أكن الوحيد لكنه لم يكن سعيدا بذلك، ولم نعد على تواصل منذ ذلك الحين".

ورغم أنه لم ينتقد ويست، إلا أنه أوضح أنه يشعر أن ويست صريح ويتماشى مع آرائه ومواقفه، وأضاف ليجند "أعتقد أنه كان منفتحًا للغاية مع نفسه ومعاناته مع الصحة العقلية، إنه صادق جدًا، لذلك أعتقد أنه لا يوجد الكثير عنه لا يفهمه الناس. لقد كان صريحًا جدًا بآرائه، ومعاناته، وكل الأشياء التي يتعامل معها".

وعن طموحاته السياسية، أكد ليجند أنه غير مهتم بالترشح لأي نوع من المناصب، ويفضل بدلا من ذلك محاولة المساعدة وإجراء التغيير من خلال أعماله الخيرية وموسيقاه، وقال "لا أريد الترشح لمنصب، أنا بالتأكيد لا أريد أن أفعل ذلك الآن، ولا أتصور نفسي أريد أن أفعل ذلك في المستقبل".

من المحتمل أيضًا أن يكون لدى الفنان الكثير من الوقت لمشاريع إضافية في الأشهر المقبلة حيث أعلن هو وزوجته كريسي تيغن مؤخرًا أنهما ينتظران طفلًا آخر.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

The subscriber's email address.