Skip to main content

أسرار جديدة وصادمة حول اعتداء براد بيت على أنجلينا جولي

brad pitt

هيت راديو

كشف تقرير لمكتب التحقيقات الفيدرالي معلومات جديدة وحصرية حول واقعة العنف المنزلي التي حدثت بين براد بين وأنجلينا جولي في سنة 2006.

وذكر موقع etonline، أن سجلات "FBI" تضمنت ادعاءات للممثلة أنجلينا جولي تحكي فيها واقعة تعرضها للعنف من طرف زوجها آنذاك، براد بيت، حيث قام بإمساكها من رأسها، وصرخ عليها، كما قام برطمها نحو جدار الحمام، وذلك خلال مشاجرة حدثت بينهما في رحلة على متن طائرة خاصة في شتنبر 2016، بحضور أبنائهما الستة.

وحسب نفس السجلات، فقد ادعت الممثلة الأمريكية أن تصرف براد بيت تسبب في هلع الأبناء الستة، مما جعل واحدا منهم ينعته بـ"الوغد" وهو ما أثار غضب الممثل الذي اقترب منه وكأنه سيقوم بمهاجمته. وقالت أنجلينا إنها ارتمت على براد بيت ومسكته من عنقه، وهو ما جعلها ترتطم بكراسي الطائرة، وتسبب في إصابة في ظهرها ومرفقها.

واتهم براد بيت زوجته السابقة خلال نفس المشاجرة، بأنها مجنونة، وتتسبب في تدمير العائلة، كما أشارت جولي أن براد بيت كان يتناول الكثير من المشروبات الكحولية خلال تلك الرحلة، وقام بسكب الجعة عليها. ووصفت أنجلينا جولي الواقعة بـ"المرعبة"، وبكونها شعرت هي وأبناءها بمثابة رهائن لديه.

وبعد أسابيع من هذه الواقعة، قرّرت هيأة الادعاء العام عدم متابعة براد بيت لعدة أسباب. وكانت الناطقة الرسمية باسم FBI في لوس أنجلس، لورا إيميلر، قد قالت في تصريح رسمي: "ردًا على الادعاءات التي تم تقديمها بخصوص حدوث مشاجرة في رحلة لطائرة خاصة داخل الولايات المتحدة، وكان على متنها السيد براد بيت وأطفاله، أجرى مكتب التحقيقات الفيدرالي مراجعة للظروف وقرر عدم مواصلة التحقيق، كما أنه لم يتم توجيه أي اتهامات في هذا الشأن".

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

The subscriber's email address.