Skip to main content

اش واقع بين بريتني سبيرز وكيفن فيدرلاين؟

britney

هيت راديو

في تصريحات صادمة، اتهم الزوج السابق للمغنية الأمريكية بريتني سبيرز بإهمال ابنيها وعدم الاكتراث لهما في ما تنشره من صور ومقاطع على إنستغران.

وقال كيفن فيدرلاين، إن ابنيه من زوجته السابقة بريتني سبيرز، بريستون وجيدن، قررا الابتعاد عن والدتيهما وعدم حضور حفل زفافها أو لقاءها بسبب عدم رضاهما عن تصرفاتها وصورها العارية على إنستغرام.

وعلى الرغم من تأكيده على حب ابنيه بريستون وجايدن لأمهما، إلا أنه شدّد على أنه ليس من السهل عليهما تقبل صور والدتهما العارية على مواقع التواصل الاجتماعي، وأضاف: "أحاول أن أشرح لهما أن هذه الصور هي ربما وسيلة أخرى للتعبير عن نفسها، لكنه في الواقع أمر صعب، لا أتخيل كيف سيكون وقع هذه الصور على مراهقين يذهبون للثانوية ويلتقون بأصدقائهم".

من جهتها، ردت بريتني سبيرز على اتهامات زوجها السابق، وقال: "يحزنني معرفة أن زوجي السابق قرر التحدث عن علاقتي مع أطفالي. كما نعلم جميعاً، تربية المراهقين ليست أمراً سهلاً أبداً". وتابعت: "أعطيتهما كل شيء.. كلمة واحدة فقط: الألم".

وأضافت بريتني: "كما نعلم جميعًا، فإن تربية الأولاد المراهقين ليست سهلة على الإطلاق لأي شخص… جملة واحدة سأقولها فقد قالت لي أمي: يجب أن تتركي الأبناء لأبيهم… أتمنى لكم يومًا سعيدًا"، واختتمت حديثها، إنها خضعت للسيطرة والمراقبة لما يقارب ال 15 عامًا تحت وصاية والدها.

 وتضامن سام أصغري مع زوجته بريتني سبيرز، وطلب من زوجها السابق عدم الحديث عنها في المقابلات الإعلامية. كما وصف حديثه بغير المسؤول قائلاً: "الولدان ذكيان للغاية وسيبلغان الـ18 عاماً قريباً وسيتمكنان من اتخاذ قراراتهما بنفسيهما. وقد يدركان في النهاية أن والدهما لم يعمل كثيراً منذ أكثر من 15 عاماً أو يسعى ليكون قدوة".

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

The subscriber's email address.