Skip to main content

انطلاق عرض فيلم "هاوس أوف غوتشي" في القاعات السينمائية الوطنية

house of gucci

هيت راديو

ينطلق اليوم عرض الفيلم الأمريكي "هاوس أوف غوتشي" للمخرج ريدلي سكوت في القاعات السينمائية الوطنية، وهو من بطولة ألمع الممثلين، ويتعلّق الأمر بلايدي غاغا، آدم درايفر، آل بتشينو، جاريد ليتو، جيريمي آيرونز، سلمى حايك وآخرون.

ويدور الفيلم حول قصة مقتل رجل الأعمال الإيطالي الشهير ماوريزيو غوتشي، وريث أشهر ماركات الأزياء في العالم، من طرف زوجته السابقة باتريزيا ريجيني، بالاستناد إلى قصة فيلم " House of Gucci" من تأليف سارة فوردن، وعنونته بـ "قصة مثيرة عن القتل والجنون والبريق والجشع".

وتبدأ أحداث الفيلم الذي يتنبأ له الكثيرون بالحصول على عدة جوائز عالمية من بينها الأوسكار، حينما أغرم "ماوريتسيو" بـ "باتريسيا"، وقرر الارتباط بها رغم رفض والده، ليصبح هذا الثنائي من الأكثر شهرة في إيطاليا خلال تلك الفترة ويرزقا بابنتين.

وفي الثمانينيات، وصولاً إلى منتصف التسعينيات، ستنتهي قصة الحب بين ماوريتسيو وباتريسيا بعدما تركها الأول من أجل فتاة أخرى تصغرها سنا. وبدافع الغيرة والحقد، ستقوم باتريسيا بالتخطيط لمقتل زوجها من خلال قاتل مستأجر، حيث حكم عليها بالسجن 26 عاماً، قضت منهم 16، وأطلق سراحها سنة 2015.

وذكرت عدة تقارير أن الفنانة لايدي غاغا قضت حوالي سنة ونصف لتتقمص شخصية باتريسيا وتتحدّث وتتحرك مثلها تماما، وأيضا لتتقن لهجة الشمال الإيطالي. وأشارت النجمة في حوارها مع مجلة فوغ إلى أنها واجهت صعوبات في التحرر من هذا الدور. وقالت: "واجهت صعوبات نفسية عندما اقتربت نهاية التصوير، كنت أعيش وأتحدث مثل باتريزيا ريجياني، في الفندق كما في موقع التصوير."

وأضافت: "أتذكر أنني ذهبت إلى إيطاليا ذات يوم لأتجول بعد انقطاع لمدة شهرين وأصبت بالذعر. لقد اعتقدت أنني في موقع تصوير"، وأوضحت "على الرغم من أنني لم أعد أتحدث بلهجتها مباشرة بعد التصوير، إلا أنني لم أترك دورها أبدًا. لم أقلدها فحسب، لقد أصبحت باتريزيا ريجياني".

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.