Skip to main content

4.3 مليون من الشباب المغاربة، منقطعين على الدراسة وما كيشتغلوش

Conseil Social, Economique et Environnemental

سلطات دراسة دارها المجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي الضوء على وضعية 4,3 مليون شاب مغربي عندهم بين 15 و 24 عام، كعانيو من البطالة والانقطاع على الدراسة والتدريب. المجلس دار هاد الدراسة بعنوان "شباب لا يشتغلون، ليسو بالمدرسة، ولا يتابعون أي تكوين "NEET” ، أي آفاق الإدماج الاقتصادي و الاجتماعي؟" لي كشير لضرورة إيجاد حلول لهاد المشكلة.

مؤشرات المندوبية السامية للتخطيط كاتبين أن واحد من بين كل 4 شباب فالمغرب كتراوح أعمارهم مابين 15 و 24 سنة، فوضعية "NEET" لي كعادل 1,5 مليون شخص. كتبين هاد الظاهرة عجز السياسات العامة على تحقيق الإدماج الاجتماعي و الاقتصادي للشباب خصوصا بالنسبة لهاد الفئة الضعيفة.  

 

كتسبب الهدر المدرسي فانقطاع الشباب على التعليم الثانوي حوالي تقريبا 331000 تلميذ كل سنة، بسبب السقوط وصعوبة الوصول للمؤسسات التعليمية خصوصا فالمناطق القروية مع نقص العروض التعليمية المهنية. 

وهاد الشباب كيواجهو صعوبة باش ينتقلو من الحياة الدراسية لسوق العمل، بحيت كاين 6 من 10 كيصطادمو مع بزاف دالعوائق لي كتخليهم يحسو بالاحباط، بحال مطابقة التدريب لمتطلبات سوق العمل وضعف خدمات التوظيف.

 

كواجهو الشباب أيضا صعوبات فالبقاء فسوق العمل، لي كخليهم يضيعو خدمتهم باش يقلبو على فرص حسن، بسبب بزاف دالعوامل بحال عدم احترام شروط العمل اللائقة وتدني المستويات الأجورية.

 

التقرير أكد على ضرورة اتخاذ السلطات لإجراءات فورية باش تعالج هاد المشكلة الخطيرة، من خلال توفير فرص تعليمية وتدريبية مناسبة، مع تعزيز خدمات التوظيف وتحسين ظروف العمل باش يقدرو الشباب يندمجو فسوق العمل و تحقيق التنمية المستدامة.

 

تابعوا معنا HIT RADIO وكونوا على اتصال بنا عبر منصاتنا الاجتماعية لكي لا تفوتكم أي تفاصيل. دائماً في قلب الحدث معنا!

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restes connecté

Personnalises ta newsletter et profites d’une expérience exclusive.
The subscriber's email address.