أخيرا.. "طاكسي ابيض" يصل إلى القاعات السينمائية المغربية

أخيرا.. "طاكسي ابيض" يصل إلى القاعات السينمائية المغربية

بعد مرور سنتين على انتهاء تصويره، يُعرض أخيرا الفيلم المغربي "طاكسي بيض" للمخرج منصف مالزي على شاشات مختلف القاعات السينمائية المغربية، انطلاقا من 20 فبراير الجاري.

ويشارك في هذا الفيلم الطويل الأول في رصيد مالزي، عدد من الفنانين المغاربة، على رأسهم محمد الخياري، سحر الصديقي، أنس الباز، حسن فلان، محسن مالزي وسعيدة بعدي، وغيرهم ممن سينقلون المشاهدين على متن "طاكسي ابيض" في رحلة من الفرح والضحك وأيضا ستمرّ من منعرجات الضعف الإنساني لمجموعة من الشخصيات قادتها ظروف مختلفة ومركبة لركوب سيارة الأجرة.

رحلة الفيلم التي ستمتدّ إلى 120 دقيقة، ستكون عبارة عن "غوص في أعماق نفسية المسافرين على متن "طاكسي بيض" وإبراز لملامح شخصيات قادمة من تجارب وآفاق مختلفة يتقاسمون لحظات التوتر والفرح والضعف. شخصيات قوية وأخرى عاطفية تتحرك بين الفضاءات والأحداث، متبوعة بكاميرا محمولة على الكتف تسبر أغوار الإنسان وتبحث عن المستتر وراء المواقف" يقول المخرج.

الفيلم عبارة عن كوميديا اجتماعية تتخللها دراما نفسية تتوجه لجمهور عريض ومتنوع ولنقل أنها تتوجه للإنسان الكامن فينا، حيث يوضح مالزي قائلا "بغض النظر عن هوية الفيلم وجنسه، كوميديا كان أو دراما، فإن المهم في نظري هو أن تكون السينما أداة لتشريح النفس البشرية وإظهارها كما هي في جوانبها وتجلياتها المتناقضة بين القبح والجمال. اختياري كان واضحا منذ البداية وهو تقاسم هذا التناقض أو التكامل، الذي يعيشه كل فرد منا، بين الشعور بالقوة والإنكسار". يقول المخرج.

 للتذكير، الفيلم من إنتاج "لوزين فيلم أندستري" وسيعرض في القاعات السينمائية إبتداء من 20 فبراير 2019 بالمدن التالية: الرباط، الدار البيضاء، مراكش، فاس، مكناس، تطوان وطنجة.