الجزء الرابع من سلسلة أفلام الرعب THE PURGE يعود إلى القاعات السينمائية في المغرب

الجزء الرابع من سلسلة أفلام الرعب THE PURGE يعود إلى القاعات السينمائية في المغرب

تعود سلسلة أفلام الرعب الشهيرة THE PURGE من جديد إلى القاعات السينمائية، عبر جزء رابع سيعود بمشاهديه إلى البداية أي إلى كيف انطلقت فكرة "التطهير" التي تقوم على إباحة جميع الجرائم.

وحسب قصة سلسلة أفلام TEH PURGE، فإنها تحكي قيام الحكومة الأمريكية بـ"حملة تطهير سنوية" تبيح فيها ارتكاب جميع الجرائم بما فيها القتل، وذلك لمدة 12 ساعة فقط، بهدف تنفيس غضب الشعب وتقليص معدّل الجرائم إلى أقلّ من 1% في البلاد.

أما عن قصة هذا الجزء تحديدا، والذي يُعرض حاليا في دور السينما في العالم، فتحكي من أين أتت الفكرة لأول مرة وكيف انتشرت في الولايات المتحدة الأمريكية. إذ يظهر في البداية أن منظمة الآباء المؤسسين الجدد اقترحوا اختبار نظرية اجتماعية تهدف إلى إلغاء جميع القوانين من أجل تفريغ الغضب والعنف خلال ليلة واحدة في إحدى المدن المعزولة، لكن سرعان ما سينتشر الأمر في بقية أنحياء البلاد، خصوصا مع عنف المسيرين وغضب الطبقات المهمشة.

يذكر أن أولى أفلام سلسلة THE PURGE بدأ في سنة 2013 بميزانية تقدّر بـ 2.5 مليون دولار لكنّها حققت انتشارا واسعا وأرباحا قُدّرت بـ77 مليون أورو، فيما صدر الجزء الثاني في 2014 بأرباح وصلت إلى 95 مليون دولار، والثالث في سنة 2016 بأرباح 100 مليون دولار.