المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء يختار إسبانيا لتكون ضيف شرف هذه الدورة

المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء يختار إسبانيا لتكون ضيف شرف هذه الدورة

للسنة الـ25 على التوالي، تحتضن مدينة الدار البيضاء دورة جديدة للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، خلال الفترة الممتدة من 8 إلى 17 فبراير الجاري، بتنظيم من وزارة الثقافة والاتصال.

ووفق ما تمّ الإعلان عنه، صباح اليوم، في ندوة تمّ تخصيصها للتعريف بأهم الخطوط العريضة لهذا الحدث، بحضور محمد الاعرج، وزير الثقافة والاتصال، ودييز رودريغي، سفير المملكة الإسبانية بالرباط، فإن منظمي المعرض اختاروا إسبانيا لتكون ضيف شرف هذه الدورة، وذلك في خطوة منهم للتأكيد على رسوخ العلاقات التاريخية والثقافية بين الجارين، حيث ستقدّم في هذا الإطار برنامجا ثقافيا يعكس مشهد الثقافة الإسبانية المعاصرة، ويلقي في نفس الوقت الضوء على المناطق المشتركة بين الثقافتين المغربية والإسبانية.

ويشارك هذه السنة أزيد من 700 عارض من 40 دولة حول العالم، بمجموع 128 ألف عنوان، كما سطرت وزارة الثقافة والاتصال برنامجا يشارك فيه حوالي 350 من المفكرين والأدباء والشعراء وشخصيات من عالم السياسة، الاقتصاد، الفن والقانون، سيعرضون مختلف إسهاماتهم في فقرات ثقافية تستمر لعشر أيام، ما يعني 14 نشاطا في اليوم الواحد، وذلك في إطار نجوات موضوعاتية، ولقاءات بين الكتاب، وتقديمات لإصدارات جديدة، وأمسيات شعرية وموسيقية، كما سيتمّ الاحتفاء بعدد منهم في إطار جائزة الأركانة العالمية للشعر، وجائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة، وجائزة القراءة.

وللأطفال نصيبهم أيضا في البرنامج الذي حضرته اللجنة المؤسساتية لصياغة البرنامج الثقافي، حيث تمّ إعداد فقرات تثقيفية وورشات فنية ويدوية، وعروض مسرحية تربوية، "داخل فضاء جديد" يتيح لهم نسح علاقة مع عالم الكتاب.