نادي يوناني يعلن اختفاء هاشم مستور.. والأخير يردّ: أنا مصاب وأتلقى العلاج!

نادي يوناني يعلن اختفاء هاشم مستور.. والأخير يردّ: أنا مصاب وأتلقى العلاج!

بعد أقل من موسم واحد على انتقاله نحو الدوري اليوناني، يواجه الدولي الشاب هاشم مستور مشاكل كبيرة وعقوبات صارمة من الفيفا، بعد اختفائه عن الأنظار وامتناعه عن الالتحاق بفريقه منذ ما يزيد عن شهر.

وحسب إدارة نادي باس لاميا اليوناني، فإن هاشم مستور، الذي وقّع معها عقدا لثلاثة مواسم كروية مطلع شتنبر الماضي، اختفى عن الأنظار منذ العطلة الشتوية الأخيرة ولم يلتحق بالتداريب، كما امتنع عن تقديم أي تفسير أو الإجابة عن اتصالات مسؤولي فريقه، في الوقت الذي يواصل فيه لاعب ميلان السابق نشر صوره وفيديواته بشكل طبيعي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت تقارير إخبارية أن النادي اليوناني الذي يمارس ضمن القسم الأول، اختار مقاضاة مستور وتقديم تظلمّ قانوني، كما أنه راسل الفيفا التي ستصدر عقوبات صارمة في حق اللاعب المغربي.

من جانبه، استغرب مستور التصريحات الصادرة من ناديه، مؤكدا أن الإدارة تعلم جيدا سبب غيابه كما أنهم وافقوا على سفره إلى الخارج من أجل تلقي العلاج بعد تعرّضه لإصابة بليغة منتصف شهر دجنبر الماضي، وفق ما جاء في موقع le matin.

وأضاف مستور أنه مباشرة بعد إصابته في إحدى المباريات، رفضت إدارة "باس لاميا" دفع ثمن الفحوصات بل وأجبره المدرب على الالتحاق بالتداريب، ثم أردف "هذا الوضع جعلني أضطر للسفر نحو إيطاليا لتلقي العلاج على نفقتي الخاصة، وإجراء الفحوصات والأشعة التي أثبتت مدة عجزٍ تراوحت بين 40 إلى 60 يوم".

يذكر أن هاشم مستور كان قد انضمّ إلى لاميا باس في صفقة انتقال حرّ، بعدما رفضت إدارة نادي ميلان الإيطالي تجديد عقده، كما حمل ألوان المنتخب الوطني مرة واحدة، كانت في مباراة أمام نظيره الليبي.

نادي يوناني يعلن اختفاء هاشم مستور.. والأخير يردّ: أنا مصاب وأتلقى العلاج!