كريس هيمسوورث ينتقل إلى صحراء مرزوكة لتصوير MEN IN BLACK

كريس هيمسوورث ينتقل إلى صحراء مرزوكة لتصوير MEN IN BLACK

بعد أزيد من أسبوعين من التصوير في مدينة مراكش، حلّ طاقم تصوير الفيلم الأمريكي الشهير MEN IN BLACK في صحراء مرزوكة لمواصلة تصوير بقية مشاهد الجزء الرابع لفيلم الأكشن والتشويق.

وبينما يجري تصوير هذا العمل الضخم في تكتم شديد، فقد نشر نجم MEN IN BLACK الجديد كريس هيمسوورث صورة رفقة بطلة الفيلم تيسا تومسون وسط كثبان مرزوكة، بعدما انتقلا إليه قبل أيام قليلة.

وكان طاقم فيلم الأكشن الشهير قد باشر تصوير هذا العمل السينمائي، قبل أسبوعين، في ساحة جامع الفنا، على أن ينتقلوا لاحقا إلى طنجة والصويرة ليختتموا تصوير جميع المشاهد الخاصة بالمغرب، ومن ثمّ التوجه نحو إيطاليا وباريس لإنهاء جميع لقطات هذا العمل.

ويرتقب عرض هذا العمل السينمائي في صيف 2019، والذي يعرف مشاركة كلّ من كريس هيمسوورث وتيسا تومسون، بالإضافة إلى ليام نيسون، ريبيكا فيرغسون وإيما تومسون.

بطلا MEN IN BLACK الجديدان

على الرغم من أن ويل سميث وتومي لي جونز كانا بطلا أجزاء الفيلم لسنوات عديدة، إلا أن مخرج الفيلم غاري غراي ارتأى في هذا الجزء أن يضيف وجوه شابة وجديدة وإشراك كريس هيمسوورث وتيسا تومسون، خصوصا بعد تميزهما في فيلم مارفيل الأخير "THOR: Ragnarok".

أحداث الجزء الرابع لا زالت غامضة، لكنها من المتوقع أن تحقق نجاحا كبيرا وإيرادات عالية، كما سبق وحدث مع الجزء الأول للفيلم (1997) الذي حقّق 600 مليون دولار، والجزء الثاني (2002) 440 مليون دولار، والجزء الثالث (2012) 624 مليون دولار على الرغم من الانتقادات التي طالته.