بعد بيروت ودبي.. هذا هو سرّ تواجد فرنش مونتانا في الدار البيضاء

بعد بيروت ودبي.. هذا هو سرّ تواجد فرنش مونتانا في الدار البيضاء

حلّ النجم الأمريكي المغربي فرنش مونتانا، قبل يومين، في المغرب، قادما إليها من العاصمة اللبنانية بيروت، من أجل حصة تصوير احترافية لإحدى المجلات العالمية.

وكان فرنش مونتانا قد وصل إلى المغرب وتحديدا إلى مدينة الدار البيضاء قبل يومين، قادما إليها من العاصمة اللبنانية بيروت عبر طائرة خاصة. ويعود سبب تواجد كريم خربوش في البلاد إلى تعاقده مع المجلة الأمريكية الشهيرة GQ، حيث أجرى يوم أمس الثلاثاء، حصة تصوير خاصة داخل أحد الرياضات التقليدية بالمدينة العتيقة للدار البيضاء، إذ من المقرّر أن يكون نجم غلاف هذه المجلة في إحدى نسخها المقبلة.

وكان فرنش مونتانا قد قضى الأسبوع المنصرم في دبي حيث كشف فيها عن أغنيته الجديدة "نور العين" مع مايا دياب ومساري، ثم انتقل إلى بيروت وقدّم عمله الجديد في حفل تتويج ملكة جمال لبنان لسنة 2018.

"نور العين" في نسخة عصرية

أخيرا، أطلق الرابر المغربي الأمريكي فرنش مونتانا عملا غنائيا مشتركا بعنوان "يا نور العين" مع كلّ من الفنانة اللبنانية مايا دياب ومواطنها مساري، حصريا على تطبيق أنغامي حيث حقّق أزيد من مليون مشاهدة واستماع في ظرف 48 ساعة فقط.

وكشف هذا الثلاثي عن عملهم المشترك لأول مرة في حفل ضخم بدبي وهو المؤتمر السنوي لـ"أنغامي"، على أن يتم إطلاق الأغنية على شكل فيديو كليب في باقي المنصات منها "يوتيوب" خلال أيام قليلة.

وكان فرنش مونتانا قد كشف في تصريح سابق لـ"هيت راديو" تعاونه مع الفنانة اللبنانية مايا دياب دون ذكر تفاصيل أخرى، إلا أنه تبيّن أن العمل الذي يجمعهما كان إصدار نسخة جديدة من أغنية «يا نور العين» للمصري عمرو دياب، بتوزيع موسيقي عصري.

أما مساري فقد تحدّث عن هذا التعاون خلال حفل أنغامي قائلًا: "الأغنية هي رسالة مباشرة لتذكير الجيل الجديد أنّ الموسيقى هي اللغة العالمية الوحيدة التي تجمعنا وتكسر كل الحواجز، وتزيل كل العوائق التي تضعها أحياناً مجتمعاتنا من خلال الاختلافات الثقافية والحضاريّة".

يذكر أن أغنية "حبيبي يا نور العين" قد طرحها عمرو دياب ضمن الألبوم الذي يحمل نفس الاسم سنة 1996، وهي من كلمات أحمد شتا، وألحان ناصر المزداوي، وتوزيع حميد الشاعري.