بعد غياب سنوات.. الرابور "القبيح" يعود إلى جمهوره بألبوم الفقر والشجاعة

بعد غياب سنوات.. الرابور "القبيح" يعود إلى جمهوره بألبوم الفقر والشجاعة

بعد غياب سنوات عن المجال الفني، قرّر الرابور "القبيح" العودة مجددا إلى الساحة بألبوم جديد يحمل عنوان "الفقر والشجاعة"، حيث نهل كلماته وموضوعاته من واقع الشارع المغربي.

وقال الشحط مان في حديث مع موقع هيت راديو، إن ألبوم "الفقر والشجاعة" كان من المفترض أن يرى النور قبل 8 سنوات رفقة مجموعة "كازا كرو" إلا أن ظروفا خاصة حالت دون ذلك، ثم أضاف "رغم دخولي السجن إلا أنني عزمت على إخراجه إلى الوجود، وتأّتى لي ذلك قبل بضعة أشهر فقط".

وعن المواضيع التي اختارها في ألبومه الجديد، قال العضو السابق بمجموعة كازا كرو إنه استوحى أغانيه العشرة من تجربته الشخصية داخل السجن، ثم أردف قائلا "أغنية الحنانة تتحدث مثلا عن معاناة الأم مع ابنها داخل السجن، حيث أنها في كثير من الأحيان تتحمّل السفر و"القفة" وتتعب أكثر من ذلك السجين، فضلا عن أغنية عكاشة التي اتخذت من الاكتظاظ داخل السجن وقلة الاهتمام بالمساجين موضوعا رئيسيا لها".

ويتضمّن الألبوم الخامس للقبيح "الفقر والشجاعة" عشرة أغاني تتحدّث عن المعاناة الشخصية التي عاشها داخل السجن، ومعاناة شريحة واسعة من المغاربة الذين يعانون من الفقر في صمت، كما يتضمّن رسائل إيجابية لموضوعي الفقر والشجاعة كما يشير عنوان الألبوم، وهي: مدخل الألبوم intro، عكاشة، الربعة العمالة، كتخيط كتحل، الحنّانة، الفقر والشجاعة، دفع الكروصة، الكفن، إخلاص، outro.

وللتذكير، فإن الشحط مان قام بتقديم ألبومه الجديد الذي كان من إنتاجه الخاص "الفقر والشجاعة"، مساء اليوم الجمعة، بدار الشباب بورنازيل بالدار البيضاء.