مشاهير مغاربة يلتزمون من أجل الحياة وتحسين السلوك على الطريق

مشاهير مغاربة يلتزمون من أجل الحياة وتحسين السلوك على الطريق

انخرط عدد من المشاهير المغاربة في الحملة التحسيسية التي أطلقتها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية يوم 18 فبراير الجاري.

وشارك في هذه الحملة، إلى حدود الساعة كلّ من الفنانة سلمى رشيد وصفاء حبيركو، إلى جانب نجم كرة القدم عزيز بودربالة وآخرون سيتمّ الكشف عنهم بشكل متتابع لاحقا، وهي الحملة التي تروم من خلالها اللجنة جمع التوقيعات الإلكترونية للمواطنين الملتزمين بقواعد السلامة وحسن السلوك على الطريق عبر "ميثاق وطني".

وتركّز الحملة هذه السنة "ألتزم من أجل الحياة"، على سلوك العنصر البشري على الطريق ونشر الوعي بين المواطنين من أجل تصحيحه، ومحاربة انعدام السلامة الطرقية، وتكريس الوعي بأهمية التربية على الوقاية الطرقية، وكذا تنبيه السائقين بمخاطر استعمال الطريق وإرشادهم نحو السلوكات التي ينبغي التحلي بها.

وبهذه المناسبة، تنظّم لجنة الوقاية من حوادث السير سهرة تلفزيونية ترتكز على تصور عام يروم تثمين التجارب الناجحة، وتكريم مختلف المساهمين والمتدخلين والفاعلين في شتى المجالات الاجتماعية والثقافية والفنية و التربوية والرياضية، كما ستعرف مشاركة مشاهير الرياضة والفن، بالإضافة إلى عرض روبورتاجات تلفزية وشهادات حية، حوارات ومداخلات، بالإضافة إلى الوصلات الغنائية التي ستؤثث هذه السهرة.

وتستعدّ اللجنة أيضا لإطلاق الميثاق الوطني لحسن السلوك، الذي ستهدف به إلى ضمان التزام المواطنين، سواء كانوا سائقين أو راجلين، عبر جمع توقيعاتهم الإلكترونية في موقع أنشأته خصيصا لهذا الغرض وهو: www.chartebonneconduite.ma. وسيكون على الراغبين في المشاركة تعبئة الاستمارة الخاصة بالالتزام، والحصول بعدها على شهادة تقديرية قابلة للتحميل.